اعتقال 700 شخص في تركيا للاشتباه بارتباطهم بانقلاب 2016 الفاشل

صورة نشرتها صحيفة زمان للداعية التركي فتح الله غولن في منزله بولاية بنسلفانيا، 24 سبتمبر 2013. (أ ف ب)

اعتقلت السلطات التركية 729 شخصًا على الأقل للاشتباه بارتباطهم بمحاولة الانقلاب التي استهدفت الرئيس رجب طيب إردوغان في 2016، في عمليات دهم جرت الثلاثاء في أنحاء مختلفة من البلاد، وفق ما أفادت نيابة أنقرة.

وقالت النيابة «تم اعتقال 729 شخصًا». وكانت أرسلت إلى السلطات المعنية في 75 محافظة أسماء 1112 شخصًا تجري تحقيقات بشأنهم للاشتباه بارتباطهم بالداعية الإسلامي فتح الله غولن وحركته، وفق «فرانس برس».

وفي وقت سابق، تحدثت وكالة أنباء الأناضول الحكومية عن اعتقال 641 شخصًا. وقالت النيابة في بيان إنها أرسلت هذه القائمة المتصلة بتحقيق حول تسريب أسئلة امتحان دخول إلى الشرطة العام 2010، نُسب الى شبكة غولن. وقال مصدر قضائي «نجهل ما إذا كان الأشخاص الذين أرسلنا أسماءهم سيتم الاكتفاء باستدعائهم للشهادة أو توقيفهم». وأضاف «أوقفنا 45 شخصًا في أنقرة، ولكن نجهل القرارات التي ستتخذ في المحافظات الأخرى».

وحملة الاعتقالات هذه هي واحدة من الأكبر في الأشهر الأخيرة، علمًا بأن عمليات التطهير التي أعقبت محاولة الانقلاب في يوليو 2016 مستمرة بوتيرة منتظمة. وكان وزير الداخلية سليمان سويلو أعلن الأحد أن «عملية جديدة واسعة النطاق» هي قيد الإعداد ضد أنصار غولن، وقال «سنقوم باجثثاثهم من هذا البلد». وأوقف عشرات آلاف الاشخاص منذ الانقلاب الفاشل وأقيل أكثر من 140 ألفاً آخرين.

وتتهم السلطات التركية غولن بإقامة «دولة موازية» بغية إسقاط الحكومة التركية وبأنه دبر محاولة الانقلاب ضد إردوغان. لكن غولن المقيم في الولايات المتحدة ينفي هذه الاتهامات.