وزيرة فرنسية: تأجيل البريكست «يستحق الدراسة»

قالت وزيرة الشؤون الأوروبية الفرنسية، ناتالي لوازو، إن أي طلب من بريطانيا لتأجيل خروجها من الاتحاد الأوروبي «سيستحق الدراسة».

إلا أن الوزيرة صرحت للصحفيين كذلك أنه لا يمكن إعادة التفاوض على اتفاق «بريكست»، الذي تم التوصل إليه بين لندن وبروكسل، الذي رفضه البرلمان البريطاني، وفق «فرانس برس».

وقالت: «إذا قدمت الحكومة البريطانية مدعومة بأغلبية في البرلمان، وهو ما سيشكل تقدمًا حقيقيًّا، أفكارًا جديدة حول مستقبل العلاقات بين بريطانيا والاتحاد الأوروبي... وطلبت منا التأجيل، فسيكون ذلك طلبًا جديرًا بالدراسة».

وأكدت الوزيرة أن «التأجيل ليس حلاً، بل إنه سبيل للحل». وقالت في مؤتمر صحفي خلال تجمع للشباب لصالح الرئيس ايمانويل ماكرون: «يجب أن يكون هناك هدف جديد وموثوق.. وهذا يعني أن على الحكومة البريطانية اقتراح حل لا يعيد فتح اتفاق الخروج».

وأكدت: «لقد اتفقنا على اتفاق الخروج ولا يمكن إعادة فتحه للتفاوض». والأسبوع الماضي رفض مجلس العموم البريطاني اتفاق «بريكست» الذي توصلت إليه رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي مع بروكسل، ما يترك بريطانيا دون خطة مع اقتراب يوم خروجها من الاتحاد في 29 مارس 2019.

المزيد من بوابة الوسط