استقالة مسؤول البيئة في الأمم المتحدة بعد تحقيق بنفقاته الكبيرة في السفر

مساعد الأمين العام في الأمم المتحدة لشؤون البيئة إيريك سولهيم يتحدث في نقاش لمنظمة التجارة العلامية. (فرانس برس)

استقال المسؤول عن البيئة في الأمم المتحدة إريك سولهيم الثلاثاء بعد تحقيق في نفقاته الكبيرة في السفر ما أثار غضبًا واسعًا، بحسب ما ذكر مسؤولون في الأمم المتحدة.

ويتولى سولهيم، وزير البيئة النرويجي السابق، منصبه رئيسًا لبرنامج الأمم المتحدة للبيئة ومقره نيروبي، منذ يونيو 2016، وفق «فرانس برس».

وأظهر تحقيق مالي في نفقاته أنه أنفق نحو 500 ألف دولار على السفر، كما أنه طالب بتعويض عن نفقات غير مبررة في الوقت الذي تعاني فيه المنظمة الدولية من مشاكل مالية.

وأثارت أسفاره حول العالم اتهامات بأنه لا يهتم بالبيئة أوبجهود خفض انبعاثات الكربون الناجمة عن السفر جوًا. وتأتي استقالة سولهيم قبل بدء محادثات مهمة في بولندا في الثاني من ديسمبر حول تطبيق اتفاق باريس للمناخ. ويتوقع أن يصدر إعلان رسمي من الأمم المتحدة حول الاستقالة في وقت لاحق من الثلاثاء.

المزيد من بوابة الوسط