أوباما معقبًا على نتائج انتخابات منتصف الولاية: «إنها البداية»

الرئيس الاميركي السابق باراك اوباما في ميامي فلوريدا. (فرانس برس)

اعتبر الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما، الأربعاء، أن نتائج انتخابات منتصف الولاية تشكل «بداية» بعدما استعاد الديمقراطيون السيطرة على مجلس النواب.

وقال أوباما في بيان: «عملنا مستمر. التغيير الذي نحتاج إليه لن يأتي من اقتراع واحد. إنها بداية. الليلة الماضية أطلق الناخبون عبر البلاد هذه العملية»، وفق «فرانس برس».

وشارك الرئيس الديمقراطي السابق الذي انسحب من الحياة السياسية منذ انتهاء ولايته، في الحملة بقوة. ورغم فشل الديمقراطيين، الثلاثاء، في السيطرة على مجلس الشيوخ قال أوباما إنه واثق بأن «الاهتمام» سيتركز على الغالبية التي تم استرجاعها في مجلس النواب ومناصب الحكام التي فاز بها حزبه.

وأشاد بانتخاب «عدد كبير من النساء وقادة شباب مميزين» و«مرشحين ينتمون إلى أقليات». وأشاد أيضًا بـ«المشاركة القياسية» في الاقتراع وبالقرارات التي حسمها الناخبون على مستوى الولايات كـ«تعزيز حق التصويت».

وقال أوباما: «أثق بأننا عبر المضي قدمًا سنبدأ بالعودة إلى القيم التي نأمل بأن نراها في الحياة العامة: النزاهة والأخلاقيات والتسويات والدفاع عن بعضنا كمواطنين أميركيين لا تفرقنا اختلافاتنا، بل توحدنا أفكار مشتركة».