إيران تتهم ترامب بمحاولة الهيمنة على مجلس الأمن

وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف خلال لقاء في طهران. (فرانس برس)

اتهم وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف الرئيس الأميركي دونالد ترامب الأربعاء بمحاولة الهيمنة على مجلس الأمن الدولي للتمكن من «الضغط على آخرين» لينقلبوا ضد إيران.

ويعتزم ترامب أن يقود اجتماعًا لرؤساء الدول الأعضاء في مجلس الأمن لمناقشة مسألة إيران في أواخر سبتمبر، بحسب ما صرحت سفيرة واشنطن إلى الأمم المتحدة نيكي هايلي الثلاثاء، وفق «فرانس برس».

وتتولى الولايات المتحدة حاليًا الرئاسة الدورية لمجلس الأمن. وصرحت هايلي أن الهدف من تلك الخطوة هو ممارسة مزيد من الضغط على إيران بسبب انتهاكاتها المزعومة لقرارات المجلس. إلا أن وزير خارجية إيران انتقد خطة الولايات المتحدة. وكتب على تويتر «هناك قرار واحد من مجلس الأمن الدولي بشأن إيران .. ودونالد ترامب ينتهكه ويضغط على الآخرين لفعل الشيء ذاته».

وأضاف «الآن هو يخطط لإساءة استغلال رئاسة مجلس الأمن لتغيير بند في الجلسة مخصص لفلسطين منذ 70 عاماً لوضع اللوم على إيران في الفظائع التي ارتكبتها الولايات المتحدة وزبائنها في منطقة الشرق الأوسط». وتسعى واشنطن إلى حشد الضغوط الدولية على إيران بعد أن أعادت فرض العقوبات الآحادية عليها في السابع من أغسطس، مع تحديد الخامس من نوفمبر موعدًا لوقف صادرات النفط الإيرانية.

وتأتي هذه الخطوات بعد أن قررت الولايات المتحدة في مايو الانسحاب من الاتفاق النووي الإيراني وقالت إنه لا يكفي لمنع إيران من الحصول على أسلحة نووية ووقف برنامجها للصواريخ البالستية. وتقاوم أوروبا الانضمام إلى الولايات المتحدة في إعادة فرض العقوبات على إيران، ولكن الإعلام الياباني ذكر هذا الأسبوع أن طوكيو وافقت على تعليق وارداتها من الخام الإيراني.

المزيد من بوابة الوسط