البحرية الملكية تراقب سفناً حربية روسية في القنال الإنجليزي

المدمرة دياموند. (أرشيفية: الإنرتنت)

قالت البحرية الملكية إن مدمرة بريطانية تتبّعت سفينتين حربيتين روسيتين أثناء مرورهما في القنال الإنجليزي للمرة الثانية هذا العام.

وأبحرت المدمرة دياموند من دوفر لدى مرور المدمرة سيفيرومورسك والطراد مارشال أوستينوف. وقال بن كيث قائد المدمرة دياموند «هذا إجراء روتيني للبحرية الملكية وثاني مرة يُكلف فيها طاقم سفينتي بتولي مهمة مرافقة مثل هذه خلال هذا الصيف»، بحسب «رويترز».

وفي يناير، جرى إرسال الفرقاطة «وستمنستر» التابعة للبحرية الملكية لمراقبة أربع سفن روسية لدى مرورها قرب المياه الإقليمية البريطانية. ويعتقد أن الفرقاطتين الروسيتين سوبرازيتلني وبويكي وسفينتي الدعم بارادوكس وكولا كانت عائدة بعد عمليات بالشرق الأوسط.

وفي عيد الميلاد رافقت سفينة بريطانية السفينة الحربية الروسية الجديدة الأميرال جورشكوف لدى مرورها قرب المياه الإقليمية البريطانية.

المزيد من بوابة الوسط