أول رحلة لخطوط طيران إريتريا إلى إثيوبيا

ركاب طائرة تابعة للخطوط الجوية الاثيوبية يغنون ويرقصون. (فرانس برس)

أعلنت الحكومة الإريترية أن شركة الطيران الجوية الإريترية قامت، السبت، بأول رحلة تجارية إلى إثيوبيا، في خطوة جديدة نحو مزيد من الانفتاح بين البلدين.

وقال وزير الإعلام الإريتري، يمان غبرمسكل في تغريدة، إن «الخطوط الجوية الإريترية باشرت القيام برحلات منتظمة اليوم إلى أديس أبابا». وانطلقت الرحلة من أسمرة، وعلى متنها وزير النقل والسياحة الإريتري، وحطت في مطار بول الدولي في أديس أبابا، حيث كان عدد من كبار المسؤولين الإثيوبيين في استقبالها، بحسب «فرانس برس».

وكانت الرحلات الجوية بين إريتريا وإثيوبيا توقفت مطلع النزاع العسكري بين البلدين الذي استمر من 1998 إلى 2000 وأوقع نحو ثمانين ألف قتيل. وتمكن البلدان خلال الأسابيع القليلة الماضية من تحقيق تقارب كبير ووقَّعا في التاسع من يوليو الماضي إعلانًا مشتركًا وضع حدًّا لعقدين من حالة الحرب بينهما. وهكذا، أُعيدت العلاقات الدبلوماسية بين البلدين وقامت شركة الخطوط الجوية الإثيوبية بأول رحلة إلى أسمرة في الثامن عشر من توليو الماضي.

ولا تملك الخطوط الجوية الإريترية سوى طائرة واحدة مستأجرة من نوع «بوينغ 737».

كلمات مفتاحية