بكين تدعو واشنطن إلى منع توقف رئيسة تايوان في الولايات المتحدة

رئيسة تايوان تساي إينغ وين في تايبيه. (فرانس برس)

دعت الصين واشنطن الثلاثاء إلى منع توقف رئيسة تايوان تساي إينغ وين في الولايات المتحدة الشهر المقبل في طريقها إلى أميركا اللاتينية.

وستتوقف تساي في لوس أنجليس وهيوستن في طريقها إلى باراغواي وبيليز في جولة مقررة بين 12 و20 أغسطس، وفق ما أعلنت حكومتها الإثنين، وفق «فرانس برس».

وقال الناطق باسم وزارة الخارجية الصينية غينغ شوانغ في مؤتمر صحفي «نحض الولايات المتحدة على احترام مبدأ الصين الواحدة وعدم السماح بالعبور المزعوم للمسؤولة التايوانية والكف عن إرسال إشارات سيئة للقوات الانفصالية في تايوان».

وتعتبر الصين الشيوعية أن تايوان جزء لا يتجزأ من أراضيها وترفض الاعتراف بسيادتها وتمنع شركاءَها من إقامة علاقات دبلوماسية مع تايبيه. وأضاف الناطق الثلاثاء «عارضنا دائمًا وبشدة أي عبور مماثل للولايات المتحدة أولأي بلد يقيم علاقات مع الصين»، مؤكداً أن بكين وجهت «احتجاجاً علنياً» إلى واشنطن في هذا الصدد.

وتربط الولايات المتحدة علاقات ملتبسة بتايوان. فرغم اعترافها بالصين الشعبية منذ 1979 فإنها لا تزال تقيم مع الجزيرة علاقات تجارية وتعتبرها حليفاً عسكرياً وتبيعها أسلحة. وأثار الرئيس الأميركي دونالد ترامب غضب بكين بعد انتخابه نهاية 2016 حين وافق على تلقي اتصال هاتفي من رئيسة تايوان، كما أنه شجع المسؤولين الأميركيين على التوجه إلى تايوان للقاء نظرائهم.

ومنذ تسلمت تساي إينغ وين الحكم في تايوان في 2016 رافضة الاعتراف بـ«مبدأ الصين الواحدة»، كثفت بكين ضغوطها الاقتصادية والعسكرية والدبلوماسية على الجزيرة.

المزيد من بوابة الوسط