غوتيريش يحض أعضاء الأمم المتحدة على تعاون أكبر ضد الإرهاب

الأمين العام للامم المتحدة انطونيو غوتيريش، 21 يونيو 2018. (فرانس برس)

حضَّ الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، الخميس، أعضاء المنظمة الدولية على التعاون بشكل أكبر على صعيد مكافحة الإرهاب «الذي يقسم المجتمعات ويؤجج النزاعات ويزعزع استقرار مناطق».

وفي افتتاح أول مؤتمر دولي تنظمه الأمم المتحدة حول هذه القضية، شدد غوتيريش على أن «الأولوية الرئيسية هي وجوب العمل معًا»، مؤكدًا الحاجة إلى «تحسين التعاون الدولي وتقاسم المعلومات وبناء شراكات جديدة من أجل إيجاد حلول عملية»، بحسب «فرانس برس».

ويستمر المؤتمر يومين ويضم مسؤولين في عشرات من وكالات مكافحة الإرهاب، وتتخلله جلسات مغلقة وأخرى علنية يشارك فيها ممثلون للمجتمع المدني. وأعلنت الولايات المتحدة، الأربعاء، أنها خفضت مستوى تمثيلها في المؤتمر وقلصت بواقع مليوني دولار مساهمتها المالية في مكتب مكافحة الإرهاب في الأمم المتحدة الذي أُنشئ قبل عام، وذلك احتجاجًا على عدم مشاركة المجتمعات المدنية في كل أعمال المؤتمر.

ولم يتطرق غوتيريش إلى هذه الانتقادات، ملاحظًا أن «طبيعة الإرهاب العابر للحدود تتطلب تعاونًا متعدد الطرف»، ومعتبرًا أن على المؤتمر «أن يركز على الوقاية» أكثر من كيفية التعامل مع تداعيات الهجمات، وعلى صون حقوق الإنسان في مكافحة الإرهاب. وأوضح أيضًا أن من نتائج الهزائم العسكرية لتنظيم «داعش» في العراق وسورية العام الماضي «عودة مقاتلين إرهابيين أجانب إلى بلدانهم أو انتقالهم إلى مسارح نزاعات جديدة».

المزيد من بوابة الوسط