ألمانيا تستأجر طائرات عسكرية إسرائيلية بدون طيار بمليار يورو

طائرة إسرائيلية من دون طيار من طراز هيرون بي تي. (فرانس برس)

وافقت ألمانيا على صفقة بقيمة نحو مليار يورو لاستئجار طائرات عسكرية إسرائيلية بدون طيار لتسع سنوات قادرة على حمل صواريخ حسب ما أفاد مكتب رئيس الحكومة الإسرائيلية الخميس.

وأعلن رئيس الوزراء بينيامين نتانياهو في بيان إنه «يهنئ الحكومة والبرلمان في ألمانيا إثر مصادقتهما على صفقة بقيمة حوالى مليار يورو لاستئجار طائرات بدون طيار إسرائيلية»، وفق «فرانس برس».

وأضاف أن «هذه الصفقة تعزز كثيرًا الصناعات الحربية والاقتصاد في إسرائيل». ووصفها بأنها «صفقة عملاقة تعبر عن الشراكة الاستراتيجية بين ألمانيا وإسرائيل كما أنها دليل على قدرة الصناعات الإسرائيلية على مساعدة دول مثل ألمانيا». وذكرت شركة صناعات الطيران الإسرائيلية أن ايرباص الأوروبية وقعت اتفاقية نيابة عن وزارة الدفاع الألمانية للحفاظ على الدعم التشغيلي لطائرات بدون طيار من طراز (هيرون تي بي) .

من جهتها، أوضحت وسائل الإعلام الإسرائيلية أن الصفقة تتكون من جزءين أحدهما مع إيرباص التي ستدير شؤون الطائرات والآخر مع الجيش الذي سيدرب الجنود الألمان. وذكرت صحيفة «يديعوت أحرونوت» أن نحو مئة جندي ألماني سيصلون إلى إسرائيل لتلقي «تدريبات في قاعدة تل نوف الجوية في وسط البلاد». مشيرة إلى «استخدام طائرتين للتدريب غير طائرات الصفقة».

بدورها، أوضحت الإذاعة الإسرائيلية مواصفات الطائرة من دون طيار مؤكدة أنها «تقلع وتهبط آليًا ولديها القدرة على الطيران بشكل مستمر مدة 52 ساعة، كما بإمكانها إضافة تجهيزات للجهة الراغبة في استخدامها وهي قادرة على الطيران بحمولة 250 كلغ حدًا أقصى، ومصممة للاستطلاع الاستراتيجي».

كما تستخدم نظام «جي بي اس»لتحديد المواقع، ونظام الطيار الآلي المستقل ذاتيًا ابتداء من الإقلاع حتى الهبوط، ويتم توجيهها من خلال محطة السيطرة الأرضية، وبإمكانها العودة إلى قاعدتها تلقائيًا في حال فقدت الاتصال بالمحطة الأرضية. وتابع المصدر أن لهذه «الطائرة القدرة على تصحيح نفسها عند حدوث أي خطأ وبإمكانها العمل في جميع الأحوال الجوية».

وتتميز هذه الطائرة بمجسات إلكترونية تعمل بالأشعة تحت الحمراء، أي بإمكانها التعرف على كل ما هو ساخن سواء كان إنسانًا أو مصفحة يعمل محركها، كما أنها مزودة بمجسات للرؤية الليلية وأنظمة لتحديد أهدافها بدقة.