وزير إسرائيلي يهدد بـالإطاحة بـ«الأسد ونظامه»

الرئيس السوري بشار الأسد. (أرشيفية: الإنترنت)

هدد وزير إسرائيلي بارز بالإطاحة بالرئيس السوري بشار الأسد لو سمح لقوات إيرانية بمهاجمة إسرائيل إنطلاقًا من سورية.

وحذر يوفال شتاينتز، وزير الطاقة الإسرائيلي، من أنه إذا حدث مثل هذا الهجوم، فإن الأسد «يجب أن يعلم أن هذه نهايته ونهاية نظامه»، وفق موقع «بي بي سي عربي».

وجاءت تصريحات شتاينتز، وهوعضو بمجلس الوزراء الأمني المصغر في إسرائيل، وسط تقارير تشير إلى أن السلطات الإسرائيلية تستعد لمواجهة ضربات صاروخية قد تشنّها إيران أوحلفاؤها عليها.

وفي مقابلة مع صحيفة «يديعوت أحرنوت» الإسرائيلية نُشرت الاثنين، قال شتاينتز إن إسرائيل لم تتدخل في الصراع بسوريا حتى الآن رغم ما وصفها الوزير بجرائم الأسد ضد إسرائيل وشعبه.

غير أن الوزير حذر قائلًا «لو سمح الأسد لإيران بأن تحيل سوريا إلى قاعدة عسكرية ضدنا وتهاجمنا من الأراضي السورية، فإن عليه أن يعلم أن هذه نهايته ونهاية نظامه ولن يبقى حاكمًا لسوريا، أو رئيسًا لسوريا».

وكان شتاينتز يشير إلى تقارير تحدثت عن أن إيران تسعى للقيام برد انتقامي على الهجمات الأخيرة على أهداف إيرانية في سورية، التي تتهم طهران إسرائيل بالمسؤولية عنها، ولم تعلن إسرائيل مسؤوليتها عن تلك الهجمات.

وأضاف الوزير الإسرائيلي «من غير المقبول أن يجلس الأسد في أمان في قصره ويعيد بناء نظامه، بينما يحول سوريا إلى قاعدة لإطلاق الهجمات على إسرائيل».

المزيد من بوابة الوسط