قائد أركان الجيش يواجه الإعدام بعد غفوته خلال كلمة لزعيم كوريا الشمالية

زعيم كوريا الشمالية. (أرشيفية:الإنترنت)

يواجه قائد أركان الجيش في كوريا الشمالية، عقوبة قاسية قد تصل إلى الإعدام، بعد أن ظهر مؤخرًا في غفوة أثناء إلقاء زعيم البلاد، كيم جونغ أون، خطابًا رسميًا.

وسبق للجمهورية الشيوعية المعزولة أن عاقبت مسؤولين كبارًا، جراء عدم الإصغاء على النحو المطلوب لخطب الزعيم، بحسب «رويترز».

وبحسب ما نقلت صحيفة «ديلي ستار» البريطانية، فإن ري ميونغ سو، بدا نائمًا بشكل واضح، أثناء إلقاء كيم خطاباً أعلن فيه توقيف بيونغ يانغ برنامجها النووي والصاروخي في الوقت الحالي.

وسبق لكوريا الشمالية أن أعدمت نائب رئيس الوزراء، كيم يونغ جين، بسبب جلوسه بطريقة اعتبرت غيرلائقة في حضرة الزعيم.

في غضون ذلك، قال معلقون على الصورة إن الجنرال البالغ من العمر 84 عامًا قد يكون مطئطئًا رأسه فقط، دون أن يسرح في النوم، لاسيّما أنه متقدم في العمر ومن الصعب عليه أن يقاوم التعب.