أردوغان وبوتين يطلقان بناء أول مفاعل نووي في تركيا

أطلق الرئيسان التركي رجب طيب أردوغان والروسي فلاديمير بوتين الثلاثاء ورشة بناء أول مفاعل نووي في تركيا تتولاها مجموعة روساتوم الروسية، في مؤشر إضافي إلى تعزيز العلاقات بين أنقرة وموسكو.

ووجه أردوغان عبر الدائرة المغلقة من أنقرة تحية إلى العاملين في ورشة بناء المفاعل في محافظة مرسين جنوب البلاد. وتستمر زيارة بوتين لتركيا يومين يجري خلالها مع نظيره التركي محادثات مهمة حول سورية، وفق «فرانس برس».

وزيارة بوتين هي الأولى التي يقوم بها للخارج منذ إعادة انتخابه لولاية رابعة في 18 مارس. وقد وصل إلى العاصمة التركية قرابة الساعة 12,00 ت غ بحسب مشاهد مباشرة عرضتها قنوات التلفزة التركية.

وتأتي في ذروة أزمة دبلوماسية بين روسيا والغرب منذ تسميم الجاسوس الروسي السابق سيرغي سكريبال في بريطانيا واتهام لندن لموسكو بالوقوف وراءه.

وينضم غداً الأربعاء إلى الرئيسين في العاصمة التركية الرئيس الإيراني حسن روحاني لعقد قمة ثلاثية مخصصة لسورية. ومنذ أكثر من عام، ينسج الرئيسان الروسي والتركي علاقات ثنائية وطيدة تثير قلق حلفاء تركيا في حلف شمال الأطلسي، بدليل أن أنقرة نأت بنفسها من الإجراءات التي اتخذتها بريطانيا وحلفاؤها بحق دبلوماسيين روس ردا على تسميم سكريبال.

كذلك، ينظر الحلف الاطلسي بريبة إلى إعلان تركيا التوصل إلى اتفاق مع روسيا لشراء أنظمة «أس-400» الدفاعية.

وعزز البلدان أيضاً تعاونهما على الصعيد الاقتصادي وفي مجال الطاقة، ويتمثل ذلك خصوصا في مشروع توركستريم لنقل الغازالذي سيتيح لموسكو الاستغناء عن أوكرانيا عبر البحر الاسود وتركيا لتصدير غازها إلى أوروبا.

المزيد من بوابة الوسط