تظاهرة لليهود المتشددين ضد الخدمة العسكرية الإلزامية في إسرائيل

تظاهر مئات من اليهود المتشددين دينياً الخميس في القدس احتجاجاً على قانون الخدمة العسكرية الإلزامي، مغلقين طريقا رئيسية ما دفع الشرطة للاشتباك معهم.

وذكر بيان أن المتظاهرين سدوا طريقاً يربط القدس وتل أبيب، قبل أن تفرقهم الشرطة وتعيد فتح الشريان المروري الحيوي. وتأتي تظاهرة الخميس غداة توقيف شاب عجز عن المثول أمام السلطات لطلب إعفاء إثر تلقيه استدعاء للتجنيد، وفق «فرانس برس».

ونظم اليهود المتدينون سلسلة احتجاجات في الأشهر الأخيرة بسبب توقيف شباب من المتشددين متهمين بالتحايل على أداء الخدمة العسكرية.

والتجنيد مفروض على معظم الإسرائيليين اليهود عند بلوغهم 18 عاما، حيث يخدم الرجال لعامين وثمانية أشهر والنساء لعامين.

وتعفي السلطات الإسرائيلية اليهود الأرثوذكس من الخدمة العسكرية إذا كانوا يتابعون دروساً دينية، لكن بعد تقدمهم بطلبات للجيش للحصول على الإعفاء العسكري. لكن الكثير من الطلاب المتشددين يرفضون حتى التقدم للجيش للحصول على الإعفاء.

وفي سبتمبر الماضي، أسقطت المحكمة العليا إعفاء الطلاب اليهود الأرثوذكس في المدارس الدينية من الخدمة في الجيش، لكنها أجلت تنفيذ حكمها لمدة عام، مفسحة المجال أمام الحكومة لتقديم قانون جديد.

ويشكل اليهود الأرثوذكس نحو 10% من السكان في إسرائيل ويطبقون الشريعة بشكل صارم في حياتهم اليومية.

المزيد من بوابة الوسط