قوات «سورية الديمقراطية» تؤكد اعتقال مقاتل داعشي من بريطانيا

أكد مسؤول مكتب العلاقات العامة في قوات «سورية الديمقراطية»، ريدور خليل، الجمعة اعتقال أحد مقاتلي تنظيم «داعش» البريطاني الكسندا كوتي في يناير أثناء فراره إلى تركيا، وفقًا لوكالة «فرانس برس».

وقال خليل لوكالة «فرانس برس» في مدينة عامودة في شمال شرق سورية «اعتقلنا مسؤولين كبار، بينهم البريطاني كوتي».

وأضاف: «جرى اعتقال الداعشي البريطاني الكسندا كوتي على يد وحدة مكافحة الإرهاب في ريف الرقة في 24 يناير الماضي».

وأشار خليل إلى «أن الكسندا كوتي كان يحاول الهرب إلى داخل تركيا بالتنسيق مع أصدقاء ومعارف في الجانب التركي».

وسيطرت قوات سورية الديمقراطية، «المكونة من فصائل كردية وعربية»، بدعم من التحالف الدولي بقيادة واشنطن في أكتوبر الماضي على مدينة الرقة معقل تنظيم سابقًا في سورية.

ولم يعد تنظيم «داعش» يسيطر سوى على جيوب صغيرة، بعدما خسر غالبية المناطق التي سيطر عليها في العام 2014 في سورية والعراق.

وكان مسؤول عسكري أميركي أعلن الخميس أن قوات سورية «الديمقراطية اعتقلت كوتي وجهادي آخر يدعى الشافعي الشيخ، وينتمي الاثنان إلى «خليّة الإعدام» في تنظيم «داعش» والمعروفة بـ«ذا بيتلز».

وأوضح خليل بدوره أن كوتي حاليًا «قيد التحقيق»، ولم تتوافر لديه أي معلومات عن الشيخ.

وقال المسؤول الأميركي «يعتقد» أن الاثنين متورطان في أخذ أجانب رهائن لدى تنظيم «داعش»، ولهما علاقات مع البريطاني محمد اموازي، المعروف بـ«الجهادي جون»، الذي قتل في غارة للتحالف العام 2015.

ويرد اسم كوتي على لائحة «الإرهابيين الدوليين» التابعة لوزارة الخارجية الأميركية التي تتهمه بأنه شارك «على الأرجح» في تنفيذ عمليات إعدام كما اعتمد «أساليب تعذيب قاسية».

المزيد من بوابة الوسط