بنس: لا حوار بشأن الهجرة قبل إعادة عمل الحكومة

قال نائب الرئيس الأميركي مايك بنس الأحد إن إدارة الرئيس دونالد ترامب لن تستأنف المناقشات مع المشرعين الديمقراطيين حول «الهجرة غير المشروعة» قبل إعادة عمل الحكومة.

وأضاف بنس أثناء تفقده قوات أميركية في منشأة عسكرية بالأردن أن الديمقراطيين يمارسون مناورات سياسية فيما يتعلق برواتب العسكريين، وفق «رويترز». وقال بنس «سنطالبهم بإعادة عمل الحكومة... في الحقيقة لن نستأنف المفاوضات بشأن الهجرة غير المشروعة قبل استئناف أعمال الحكومة ومنحكم، أنتم أيها الجنود وأسركم، الرواتب والحوافز المالية التي تحصلون عليها».

وبدأ تبادل الاتهامات بين أعضاء الحزبين الجمهوري والديمقراطي في مجلس الشيوخ الأميركي بعد الفشل في تمرير تشريع بموازنة مؤقتة جديدة لتفادي دخول الولايات المتحدة في إغلاق حكومي تتوقف خلاله التمويلات المخصصة للحكومة الفيدرالية حتى يتم الاتفاق بين الحزبين في المجلس على الموازنة.

ولم يحصل مشروع قانون الموازنة المؤقتة للحكومة الفيدرالية على الأصوات المطلوبة لتمريرها من المجلس، وهي 60 صوتا، حتى حلول منتصف ليل الجمعة، وهو موعد انتهاء الموازنة المؤقتة الماضية. واتهم الرئيس الأميركي دونالد ترامب الديمقراطيين بأنهم يضعون السياسة فوق المصلحة العامة للشعب الأمريكي. وألقى الديمقراطيون اللوم على ترامب لرفضه مقترح مشترك للموازنة قدم إليه من أعضاء الحزبين بمجلس الشيوخ الأسبوع الماضي، والذي تضمن تمويلات لحماية شباب المهاجرين إلى الولايات المتحدة.

وتعهد القادة من الحزبين في مجلس الشيوخ بالاستمرار في المحادثات لتسوية الأزمة الحالية، وهو ما لقي استحسان ميك مولفاني، مدير الموازنة في البيت الأبيض، الذي أعرب عن تفاؤله حيال التوصل إلى تسوية في وقت قريب. ويواجه مئات الآلاف من الموظفين في المؤسسات والأجهزة التابعة للحكومة الفيدرالية في الولايات المتحدة خطر إغلاق مواقع العمل الحكومية بداية من صباح الإثنين المقبل.

وبذلك يكون الإغلاق الحكومي المحتمل هو الأول الذي تتعرض له الولايات المتحدة في خمس سنوات، إذ توقف العمل في مؤسسات الحكومة الفيدرالية في 2013 لحوالي 16 يوما.