ماتيس: واشنطن تُواجه «تهديدات متزايدة» من بكين وموسكو

قال وزير الدفاع الأمريكي جيمس ماتيس، اليوم الجمعة، إن الولايات المتحدة تواجه «تهديدات متزايدة» من الصين وروسيا اللتين اعتبرهما من «القوى الرجعية» التي «تسعى إلى إقامة عالم يتناسب مع أنظمتها المتسلطة».

ووفقًا لوكالة «فرانس برس»، فقد طالب ماتيس بتأمين الوسائل الكفيلة بتحديث الجيش الأميركي، معتبرًا أن «التقدم التنافسي» للولايات المتحدة يواصل «التراجع في كل الميادين».

وجاءت تصريحات وزير الدفاع، خلال تقديمه استراتيجيته للدفاع القومي، التي تعدُ ترجمةً عسكرية لـ«استراتيجيته الأمن القومي» التي قدّمها الرئيس الأميركي دونالد ترامب الشهر الماضي، حين شدد ترامب على أن «قوى منافسة مثل روسيا والصين تسعى إلى ضرب قيم الولايات المتحدة وغناها ونفوذها».

وكان وزير خارجية كوريا الشمالية ري يونغ هو، قال في وقت سابق إن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب «أعلن الحرب» على بيونغ يانغ بعد تغريدات قال فيها إن كوريا الشمالية «لن تكون موجودةً طويلا».