نتانياهو: يجب إزالة «الأونروا» من الوجود

كرَّر رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو، الأحد، دعوته لإغلاق وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين التابعة للأمم المتحدة «أونروا»، بعد أيام من تهديد أميركي بقطع المساعدات عن الفلسطينيين.

وقال نتانياهو، في بدء الاجتماع الأسبوعي لحكومته، «أتفق تمامًا مع انتقادات الرئيس (الأميركي دونالد) ترامب القوية للأونروا».  وبحسب نتانياهو، فإن الأونروا «منظمة تديم مشكلة اللاجئين الفلسطينيين، وتديم أيضًا رواية ما يسمى بحق العودة الذي يهدف إلى تدمير إسرائيل، ولذا يجب أن تزول الأونروا من الوجود»، وفق «فرانس برس».

وأضاف أنه بينما يحصل ملايين من اللاجئين حول العالم على مساعدات من مكتب المفوضية العليا للاجئين، فإن الفلسطينيين وحدهم لديهم منظمة مخصصة لهم تتعامل مع «أبناء أحفاد اللاجئين، وهم ليسوا لاجئين». ودعا إلى إنهاء هذا الوضع واصفًا إياه بـ «السخيف». وكان نتانياهو أعلن، في يونيو الماضي، أنه بحث القضية مع السفيرة الأميركية لدى الأمم المتحدة نيكي هايلي.

وكان ترامب هدد في الثالث من يناير بقطع المساعدات المالية الأميركية التي تزيد على 300 مليون دولار سنويًّا للفلسطينيين، بسبب عدم إظهارهم «التقدير أو الاحترام»، مؤكدًا في تغريدة أنهم لا يرغبون بالتفاوض مع إسرائيل للتوصل إلى اتفاق سلام.

وأفاد تقرير للقناة التلفزيونية العاشرة الإسرائيلية الجمعة الماضية أنَّ واشنطن قامت بتجميد دفعة مخصصة للأونروا، لكن ناطقًا باسم الوكالة أكد السبت أنه «لم يتم إبلاغهم بشكل مباشر بقرار رسمي من قبل الإدارة الأميركية». وتدير الأونروا مئات من المدارس للاجئين الفلسطينيين في قطاع غزة والضفة الغربية والقدس الشرقية المحتلتين ولبنان وسورية والأردن. كما أنها تقدم ايضًا خدمات اجتماعية ومساعدات صحية وتعليمية.

المزيد من بوابة الوسط