تويتر يتخذ قرارًا بشأن حسابات زعماء العالم وتصريحاتهم الـ«مثيرة للجدل»

قرر موقع «تويتر» الجمعة عدم حجب حسابات أي من زعماء العالم حتى لو كانت تصريحاتهم «مثيرة للجدل»، مشيرًا إلى أن الموقع «موجود لخدمة ومساعدة تقدم الحوار العام والعالمي».

ويأتي هذا القرار بعد أيام على تغريدة لترامب لمّح فيها إلى استخدام الأسلحة النووية الأميركية، ما أثار انتقادات عديدة حول ترويج مواقع التواصل الاجتماعي للعنف، وفق «فرانس 24». وقال الموقع في رسالة إن «تويتر موجود لخدمة ومساعدة تقدم الحوار العام والعالمي. قادة العالم المنتخبون يلعبون دوراً حاسما في هذا الحوار بسبب تأثيرهم الكبيرعلى مجتمعنا».

وأضاف إن «حجب قائد عالمي من تويتر وإزالة تغريداته المثيرة للجدل سيحجب معلومات مهمة ينبغي على الناس معرفتها والتناقش حولها. كما أن (الحجب) لن يسكت هذا الزعيم أو ذاك، بل قد يعرقل بالتأكيد النقاشات الضرورية حول كلماتهم وتصرفاتهم».

ولم يشر الموقع، الذي يتخذ من كاليفورنيا مقرًا له، إلى ترامب أو تغريدته الأسبوع الفائت حول امتلاكه «زرًا نوويًا أكبر وأقوى» من الزر الكوري الشمالي. ويقول ناشطون إن على تويتر أن يحجب ترامب، فيما عرضت مجموعة من المعارضين صورًا تتضمن رسالة تقول «جاك متواطئ» في إشارة إلى جاك دورسي المدير التنفيذي للموقع.

واتهمت المجموعة التي تدعى «مقاومة إس إف»، دورسي بأنه «يعرض العالم للخطر» وينتهك قواعد الموقع من خلال عدم حجبه لترامب. ويأتي إعلان تويتر الجمعة بعد أقل من شهر على بدء تطبيقه قواعد جديدة ترمي إلى استبعاد المحتوى الذي يتضمن «كراهية» و«إساءة» من منصته، بما فيها الرسائل التي تمجد أو تروج للعنف. لكن تويتر لم يوصد الباب أمام إمكان إزالة تغريدات معينة لزعماء سياسيين تخرق سياسته.

وجاء في البيان «ننظر في تغيردات الزعماء وفقا للسياق السياسي الذين يعملون فيه، ونطبق قواعدنا وفقا لذلك».

المزيد من بوابة الوسط