مايك بنس: أمامنا كثير لنفعله من أجل الشعب الإيراني

قال مايك بنس نائب الرئيس الأميركي إنَّ أمام بلاده كثيرًا لتفعله «من أجل شعب إيران» إذا استمرَّ في الوقوف من أجل «حريته ومن أجل التغيير»، تعقيبًا على الاحتجاجات التي تشهدها إيران منذ الأسبوع الماضي.

وأوضح بنس في حوار مع إذاعة «صوت أميركا» أنَّ بلاده ستستمر في «دعم المتظاهرين الإيرانيين».

وأعرب نائب الرئيس عن رغبته في «أن يفهم شعب إيران الشاب والمتعلم أنَّ الولايات المتحدة حليفه الطبيعي».

وقُتل 21 شخصًا بينهم 16 متظاهرًا منذ أن انطلقت الاحتجاجات في 28 ديسمبر الماضي في مدينة مشهد، ثاني أكبر مدن إيران، قبل أن تنتشر سريعًا وتمتد إلى جميع أنحاء البلاد.

ويعيش المواطن الإيراني أوضاعًا معيشية صعبة بسبب الغلاء بشكل عام وارتفاع أسعار السلع الأساسية والبطالة المنتشرة بين الشباب، بينما يدعم النظام الحاكم الرئيس السوري بشار الأسد وعددًا من المنظمات والمجموعات المسلحة في لبنان واليمن بمئات الملايين من الدولارات وهو ما يثير غضب المواطنين.