بانون يكشف تفاصيل اجتماع حملة ترامب مع الروس في كتاب مرتقب

وصف المخطَّط الاستراتيجي السابق في البيت الأبيض، ستيف بانون، اللقاء بين نجل الرئيس دونالد ترامب، دون جونيور ومحامية روسية خلال الحملة الرئاسية في 2016 بأنه «خيانة» و«غير وطني»، بحسب ما ذكرته صحيفة «الغارديان» الأربعاء.

جاءت تصريحات بانون اللاذعة في كتاب لمايكل ولف بعنوان «نار وغضب: داخل بيت ترامب الأبيض» مرتقب نشره الأسبوع المقبل. وينقل الكتاب عن بانون قوله «سيكسرون دون جونيور مثل بيضة على التلفزيون الوطني». كما نقل عن بانون الذي غادر البيت الابيض في اغسطس الماضي، قوله ان التحقيق الذي يجريه المستشار الخاص روبرت مولر في قضية التدخل الروسي في انتخابات 2016، سيركز على غسيل الأموال.

وانضم بانون لحملة ترامب قبل شهرين من اجتماع يونيو 2016 بين المحامية الروسية نتاليا فيسلنيتسكايا ومسؤولين في الحملة. وحضر جونيور دونالد ترامب وصهر الرئيس ترامب جاريد كوشنر ومدير الحملة آنذاك بول مانافورت، اللقاء الذي عقد في برج ترامب في نيويورك.

وحضر جونيور دونالد ترامب اللقاء مع المحامية الروسية بعد أن تلقى وعودًا بالحصول على مواد مسيئة لحملة منافسة والده الديموقراطية هيلاري كلينتون. وينقل الكتاب عن بانون قوله: «ظن الرجال الكبار الثلاثة في الحملة ان لقاء حكومة أجنبية في برج ترامب في قاعة المؤتمرات في الطابق الـ25 - من دون محامين، فكرة جيدة». ويضيف: «لم يكن برفقتهم أي محام».

ويقول: «حتى لو كنت تعتقد ان اللقاء ليس خيانة وليس غير وطني أو قذارة، وانا اعتقد انه كل ذلك، كان الأجدى الاتصال بمكتب التحقيقات الفدرالي (اف بي آي) فورًا». والتحقيقات التي يجريها مولر، المدير السابق لإف بي آي، تنظر فيما اذا كانت حملة ترامب تواطأت مع روسيا لفوزه في الانتخابات - وهي التهمة التي يرفضها الرئيس تكرارًا وبشدة. وقال ترامب في مقابلة مع صحيفة نيويورك تايمز الأسبوع الماضي أنه يتوقع ان تكون تحقيقات مولر «عادلة».

وأدين مانافورت وأحد شركائه بتهمة غسيل الاموال، وهي لا ترتبط بحملة ترامب، فيما أقر مايكل فلين مستشار الامن القومي السابق لترامب بأنه كذب على مكتب «الاف بي آي». وبحسب «الغارديان» ينقل الكتاب عن بانون تعليقات قاسية حول كوشنر، قطب العقارات الثري من نيويورك وزوج ايفانكا ابنة ترامب. ويقول بانون عن التحقيق الذي يجريه مولر «تدرك إلى أين ذاهب».

ويضيف: «المسألة برمتها تتعلق بغسيل الاموال. طريقهم الى ترامب اللعين تعبر في بول مانافورت ودون جونيور وجاريد كوشنير... واضح جداً». ويتابع ان التحقيق «يطال دويتشه بنك وكل قذارة كوشنر... قذارة كوشنر كريهة. سيذهبون هناك». ومنذ مغادرته البيت الأبيض في أغسطس اتخذ بانون مواقف معارضة لإدارة ترامب.

المزيد من بوابة الوسط