محتجون بمدينة مشهد الإيرانية يهتفون «الموت لروحاني»

شهدت مدينة مشهد ثاني أكبر المدن الإيرانية احتجاجات اندلعت الخميس للتنديد بتفشي البطالة وارتفاع الأسعار، وهتف المتظاهرون «الموت لروحاني» في إشار إلى رئيس البلاد واعتقلت السلطات الإيرانية 52 شخصًا بتهمة إطلاق «شعارات لاذعة» خلال مشاركتهم في المظاهرات.

وأعلن مسؤولون إيرانيون الجمعة تجدد المظاهرات احتجاجا على الضائقة الاقتصادية، غداة توقيف عشرات ممن شاركوا في تظاهرات الخميس في مشهد، ثاني أكبر مدن البلاد.

واعتبر نائب الرئيس الإيراني إسحق جهانغيري أن متشددين معارضين للحكومة قد يكونون مسؤولين عن المظاهرات التي امتدت الجمعة إلى طهران ومدينة كرمنشاه غرب البلاد، رغم أن أعدادهم بقيت ضئيلة.

وتظاهر مئات الإيرانيين الخميس في مشهد شمال شرق البلاد التي تعد مركزا دينيا مهما في إيران، رافعين شعارات استهدفت بشكل مباشر حكومة الرئيس حسن روحاني الذي اتهموه بالفشل في معالجة عدد من الأزمات الاقتصادية.