12 قتيلاً فلسطينيًا منذ إعلان ترامب القدس عاصمة لإسرائيل

لقي شاب فلسطيني مصرعه، اليوم الأحد، في غزة متأثرًا بجروح أصيب بها خلال مواجهات مع الجيش الإسرائيلي شرق جباليا شمال قطاع غزة منتصف الشهر الجاري، ليرتفع بذلك عدد الفلسطينيين الذين قتلوا في الاشتباكات منذ إعلان الرئيس الأميركي القدس عاصمة لإسرائيل إلى 12 شخصًا.

وقال الناطق باسم وزارة الصحة الفلسطيني، أشرف القدرة، بحسب وكالة «فرانس برس» إن الشاب الذي توفي اليوم يدعى محمد سامي الدحدوح ويبلغ من العمر 19 عامًا.

وقتل فلسطينيان الجمعة الماضي برصاص الجنود الإسرائيليين في مواجهات اندلعت شرق قطاع غزة إثر مسيرات نظمت بعد صلاة الجمعة احتجاجًا على الاعتراف الأميركي بالقدس عاصمة لإسرائيل.

ومن بين القتلى في غزة إبراهيم أبو ثريا الذي سبق أن فقد ساقيه في قصف إسرائيلي قبل نحو عقد من الزمن.

وكانت وزارة الصحة في غزة قالت إن الشاب البالغ من العمر 29 عامًا قُتل برصاصة قناص في الرأس، فيما أعربت مفوضية حقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة عن صدمتها مطالبة بفتح تحقيق مستقل.

وأجج اعتراف الرئيس الأميركي دونالد ترامب في السادس من ديسمبر الجاري بالقدس عاصمة لإسرائيل واعتزامه نقل السفارة الأميركية إليها، التوترات بين الفلسطينيين والإسرائيليين.