السعودية تعترض صاروخًا بالستيًا أطلقه الحوثيون

اعترضت القوات السعودية اليوم الثلاثاء صاروخًا بالستيًا فوق الرياض، بينما أعلن الحوثيون في اليمن أنهم أطلقوا صاروخًا باتجاه قصر اليمامة، المقرِّ الرسمي للملك في العاصمة السعودية.

وسُمع دويُّ انفجارٍ قوي، في أرجاء العاصمة الرياض، قبل وقتٍ قصير من الكشف عن الموازنة العامة السعودية للعام المقبل والتي عادةً ما يعلنها الملك من قصر اليمامة.

وذكر التحالف العسكري الذي تقودُه المملكة السعودية، في بيانٍ مقتضب تلقت وكالةُ «فرانس برس» نسخةً منه: «اعتراض صاروخ باليستي جنوب مدينة الرياض».

وقالت قناة «الإخبارية» السعودية الرسمية إنّه «لا بلاغات وردت عن وقوع أضرارٍ بعد اعتراض الصاروخ».

من جهتها، كتبت قناة «المسيرة» اليمنية المؤيدة للحوثيين على «تويتر»: «القوة الصاروخية (للحوثيين) تعلن إطلاق صاروخ بركان تو اتش البالستي على قصر اليمامة في الرياض».

وأضافت أنّ هدف الصاروخ البالستي، اجتماعٌ موسع لقادة النظامِ السعودي في قصر اليمامة.

وجاء اعتراضُ الصاروخ في وقتٍ كانت فيه الأنظار متجهةً نحو الرياض حيث من المقرر أنْ يعلنَ العاهلُ السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز اليوم الموازنة العامة للسنةالمالية 2018.