موسكو تحذر من «الشروط المسبقة» في الأزمة الكورية الشمالية

حذَّر نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي ريابكوف، اليوم السبت، من خطر تصعيد في شبه الجزيرة الكورية بعد تراجع وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون عن طرحه الحوار مع بيونغ يانغ «من دون شروط مسبقة».

وقال ريابكوف لوكالة «ريا نوفوستي» للأنباء: «من المحزن أن نرى الموقف الأميركي يستخدم مجددًا هذه الشروط وأن تدعو الولايات المتحدة روسيا والصين إلى تعزيز الضغط على كوريا الشمالية»، وفق «فرانس برس». وأضاف: «حان الوقت لوقف حرب التهديدات والضغط والابتزاز وطرح الشروط المسبقة، وللمضي نحو بحث فعلي عن حل سياسي»، مبديًّا خشيته من «خطر تصعيد لا يمكن السيطرة عليه».

وجاءت تصريحات ريابكوف بعدما تجاهل تيلرسون، الجمعة، أمام مجلس الأمن الدولي عرضه الحوار «من دون شروط مسبقة» مع كوريا الشمالية، الذي كان أعلنه بداية الأسبوع. وتابع ريابكوف اليوم: «بعد جلسة مجلس الأمن الدولي ومداخلات العديد من كبار المسؤولين في الدول الغربية، لدينا انطباع أن منطق الضغط هو المنطق السائد في مقاربتهم»، لافتًا إلى أنه «وضعٌ خطيرٌ جدًّا».

وقال أيضًا «لا نريد أن نجد أنفسنا مجددًا في وضع تبدأ فيه دوامة جديدة من المواجهة رغم كل الجهود التي تبذلها روسيا وكوريا الشمالية ».

المزيد من بوابة الوسط