مصرع 15 شخصًا في المغرب خلال تدافع أثناء توزيع مساعدات

أعلن مصدر رسمي مغربي أن 15 شخصًا لقوا حتفهم وجرح خمسة آخرون، الأحد، في تدافع خلال عملية توزيع مساعدات غذائية في منطقة الصويرة غرب البلاد.

وأفادت وزارة الداخلية، في بيان، أن المأساة وقعت «خلال عملية توزيع مساعدات غذائية نظمتها إحدى الجمعيات المحلية بالسوق الأسبوعي لجماعة سيدي بولعلام بإقليم الصويرة»، وفق «فرانس برس». وأفادت وسائل إعلام محلية بأن جمعية خيرية نظمت صباحًا عملية توزيع مساعدات غذائية داخل متجر في هذه المنطقة الريفية. لكن أكثر من 800 شخص تهافتوا معظمهم نساء.

وأشارت وزارة الداخلية إلى «فتح بحث قضائي تحت إشراف النيابة العامة لمعرفة ظروف وملابسات الحادث وتحديد المسؤوليات»، كما «فتحت وزارة الداخلية أيضًا تحقيقًا إداريًا شاملاً في الموضوع». وأعلنت الوزارة أن الملك محمد السادس أصدر تعليماته إلى السلطات المختصة «لاتخاذ كافة الإجراءات اللازمة من أجل تقديم الدعم والمساعدة الضروريين لعائلات الضحايا وللمصابين». وأضافت أن الملك قرر «التكفل شخصيًا بلوازم دفن الضحايا ومآتم عزائهم، وبتكاليف علاج المصابين».