الأمين العام للأمم المتحدة: حل قضية كتالونيا يجب أن يكون في إطار الدستور الإسباني

دعا الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، اليوم الجمعة السلطات الإسبانية وسلطات إقليم كتالونيا إلى البحث عن حلول لقضية كتالونيا في إطار الدستور الإسباني وعبر القنوات السياسية والقانونية القائمة.

وقال الناطق باسم الأمين العام للأمم المتحدة، فرحان حق، للصحفيين: «نحن نحاول متابعة التطورات. والآن يحث الأمين العام الأطراف المعنية كافة على البحث عن حلول في إطار الدستور الإسباني وعبر القنوات السياسية والقانونية القائمة».

وأضاف الناطق «أن الأمين العام يتابع التطورات في إسبانيا عن كثب، وفي الوقت ذاته لا تزال المناقشات حول توزيع السلطة في إسبانيا شأنًا داخليًا للدولة».

وأصدر برلمان إقليم كتالونيا اليوم الجمعة قرار الانفصال عن إسبانيا معلنًا أن الإقليم أصبح «دولة مستقلة تأخذ شكل جمهورية» قبل أداء النشيد الانفصالي، في غياب المعارضة وخرج عشرات الآلاف من سكان برشلونة للاحتفال بإصدار برلمان إقليم كتالونيا قرار الانفصال.

وفي السياق ذاته أعلن الناطق باسم رئيسة الحكومة البريطانية تيريزا ماي الجمعة أن بريطانيا «لا ولن تعترف» بإعلان برلمان كتالونيا استقلال الإقليم من جانب واحد.

كما أعلن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في وقت سابق الجمعة دعمه الكامل رئيس الوزراء الإسباني، ماريانو راخوي، من أجل احترام دولة القانون في إسبانيا والحفاظ على وحدة البلاد، وذلك بعد إعلان كتالونيا استقلالها من جانب واحد.

وسبقت الولايات المتحدة بريطانيا وفرنسا رفضها استقلال كتالونيا، حيث أعلنت الناطقة باسم الخارجية الأميركية، هيذر نوريت، اليوم الجمعة أن كتالونيا جزء لا يتجزأ من إسبانيا، وأن الولايات المتحدة الأميركية تؤيد الإجراءات الدستورية لحكومة إسبانيا للحفاظ على وحدة البلاد.

المزيد من بوابة الوسط