إسرائيل تعتقل 51 فلسطينيًا في القدس الشرقية المحتلة

داهمت شرطة الاحتلال الإسرائيلي حيًا فلسطينيًا في القدس الشرقية المحتلة، في ساعة مبكرة من صباح الاثنين، واعتقلت 51 شخصًا متهمين بالمشاركة في احتجاجات عنيفة ضد قوات الأمن.

وقالت الشرطة في بيان إن المعتقلين من حي العيسوية اعتقلوا بسبب مشاركتهم في «أعمال شغب وحوادث متعلقة بالإرهاب»، بما في ذلك إلقاء الحجارة وزجاجات حارقة على قوات الأمن.

وداهمت الشرطة الحي وأحياء فلسطينية أخرى في المدينة قبل ثلاثة أشهر عند اندلاع أعمال عنف في المسجد الأقصى وفي محيطه بعد مقتل عنصري شرطة إسرائيليين في 14 يوليو، بحسب «فرانس برس».

وردت إسرائيل بنصب بوابات لكشف المعادن على مداخل الحرم القدسي، في إجراءات ألغيت بعد أسبوعين على خلفية الاحتجاجات والمواجهات الدامية التي شهدتها القدس والضفة الغربية، وأسفرت عن مقتل سبعة فلسطينيين وثلاثة إسرائيليين.

ومن المتوقع أن يمثل الموقوفون أمام المحكمة في وقت لاحق الاثنين للنظر في تمديد اعتقالهم، ويشتبك شبان فلسطينيون من أحياء القدس الشرقية المحتلة بانتظام مع قوات الأمن الإسرائيلية.

واحتلت إسرائيل القدس الشرقية العام 1967 وأعلنت ضمها في خطوة لم يعترف بها المجتمع الدولي. وتعتبر إسرائيل القدس بشطريها عاصمتها «الأبدية والموحدة»، في حين يسعى الفلسطينيون إلى أن تكون القدس الشرقية المحتلة عاصمة دولتهم العتيدة.