الصين تعترف: فقدنا السيطرة على محطة فضاء.. واصطدامها بالأرض مسألة وقت

نشرت جريدة الديلي ميرور مقالاً عن محطة الفضاء الصينية «تيانغونغ 1» التي خرجت عن السيطرة والمتوقع سقوطها على سطح الأرض في بحر أشهر.

واعترفت الحكومة الصينية في الآونة الأخيرة للأمم المتحدة بأنها فقدت السيطرة على هذه المحطة التي يبلغ وزنها 8.5 طن.

وكان الخبراء يعتقدون أن سقوطها سيستغرق أعوامًا مما سيمنحهم فرصة أكبر لاستعادة السيطرة على المحطة، إذ إن التقارير الأولية كانت ترجح سقوط المحطة التي أطلقتها الصين العام 2011 سيكون ما بين أكتوبر 2017 إلى أبريل 2018، بيد أن تقريرًا حديثًا للعلماء في جامعة هارفارد رجح أن يكون سقوط المحطة أسرع من ذلك، بحسب «بي بي سي».

ووضح التقرير أن المحطة تدور حول الأرض حاليًا على ارتفاع 300 كيلو متر، مما يعزز معدلات تفسخ هيكلها وبالتالي ستسقط في فترة ما قبل نهاية العام الجاري أو مطلع العام المقبل.

ورغم تأكيد هذا التقرير فإن هيكل المحطة في الغالب سيحترق جراء سقوطه على الأرض أثناء اختراق الغلاف الجوي إلا أنه من المرجح وصول أجزاء منه قد يصل وزن بعضها إلى 100 كيلو غرام إلى سطح الأرض دون ضرر كبير.

وتختم الجريدة قولها إن العلماء لا يعلمون حتى الآن أين ستسقط بقايا المحطة، وبالتالي تزداد المخاوف من سقوط أجزاء منها على مناطق سكنية في أي دولة مما قد يسبب حالات وفاة وإصابات.

المزيد من بوابة الوسط