ألمانيا تتوقع قرارًا سلبيًا لترامب بشأن الاتفاق مع إيران

توقع وزير الخارجية الألماني سيغمار غابرييل، اليوم الأحد، أن «يندد» دونالد ترامب بالاتفاق النووي مع إيران، وانتقد رؤية الرئيس الأميركي للعلاقات الدولية والتي تهيمن عليها «شريعة الغاب».

وقال الوزير الذي كانت بلاده وقعت مع الدول الخمس الدائمة العضوية في مجلس الأمن الدولي، الاتفاق النووي مع إيران إن «الولايات المتحدة ستتولى على الأرجح، وهذا ما أخشاه، التنديد الأسبوع المقبل بالاتفاق مع إيران»، بحسب «فرانس برس».

وأكد أن الحكومة الألمانية مستمرة في العمل على تطبيق الاتفاق الهادف إلى ضمان الطابع السلمي والمدني لبرنامج إيران النووي، مقابل رفع تدريجي للعقوبات عنها. وأضاف الوزير الألماني (اشتراكي ديمقراطي)، بحسب ما أوردت وكالة الأنباء الألمانية، «ما الذي سنكسبه من معاملة ايران بطريقة ستدفعها إلى تطوير السلاح الذري في نهاية المطاف؟».

واعتبر غابرييل الذي يصرف شؤون الوزارة في انتظار تشكيل حكومة جديدة، أن ترامب يشكل «خطرًا» لأنه يعتبر «العالم حلبة وميدان مواجهة الغلبة فيه للأقوى». وأضاف «هذا يعني أن سيادة القانون تستبدل بشريعة الغاب وهذا يشكل بالنسبة إلينا خطرًا كبيرًا لأنه إذا اختارت الولايات المتحدة هذا النهج، فان العالم سيتغير».

وكانت مصادر متطابقة أكدت أن ترامب الذي يعتبر أن ايران لم تحترم «روح» الاتفاق، سيعلن الأسبوع المقبل انه لا «يضمن» الاتفاق النووي مع طهران، مما يعني رمي الكرة في ملعب الكونغرس. ويجبر قانون الرئيس الأميركي على أن يبلغ الكونغرس كل 90 يومًا ما إذا كانت إيران تحترم الاتفاق وما اذا كان رفع العقوبات عنها يخدم المصلحة الوطنية الأميركية.

وفي حال «عدم ضمان» ترامب الاتفاق فسيكون أمام الكونغرس 60 يومًا لتقرير ما إذا سيفرض مجددًا أو لا عقوبات على طهران.