قتلى في هجوم انتحاري مزدوج على مركز للشرطة في دمشق

قُتل مدنيون وأفراد شرطة، اليومن الاثنين، عندما استهدف هجومان انتحاريان قسم الشرطة في حي الميدان في جنوب مدينة دمشق، بحسب وكالة «فرانس برس».

ونقل التلفزيون السوري عن وزارة الداخلية، محمد الشعار، قوله إن أحد الانتحاريين تمكن من تفجير نفسه عند مدخل القسم، فيما استطاع الثاني الوصول إلى الطابق الأول.

وذكرت قناة الميادين التلفزيونية أن «أكثر من 10 شهداء وما يزيد عن 20 جريحًا سقطوا جراء هجوم انتحاري على قسم شرطة الميدان بدمشق».

فيما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان إن 11 شخصاً على الأقل لقوا حتفهم في التفجير، هم أربعة مدنيين وستة عناصر من الشرطة، بالإضافة إلى آخر مجهول.

وبث التلفزيون الرسمي فيديو يظهر أثار الدامار الناجمة عن التفجير داخل غرفة يرجح أن يكون الانتحاري قد دخلها، وتصدع أحد جدرانها، ويظهر بين الركام قميص اسود عليه شارة الشرطة.

المزيد من بوابة الوسط