ترامب يعقب على سماح السعودية للنساء بقيادة السيارات

رحَّب الرئيس الأميركي، اليوم الأربعاء، بقرار العاهل السعودي، الملك سلمان بن عبدالعزيز، السماح للنساء بقيادة السيارات في المملكة اعتبارًا من يونيو المقبل، معتبرًا إياه «خطوة إيجابية».

وقال البيت الأبيض في بيان: «إن الرئيس دونالد ترامب يثني على قرار المملكة العربية السعودية بتأكيد حق المرأة بالقيادة في المملكة»، بحسب «فرانس برس». وأضاف: «هذه خطوة إيجابية نحو تعزيز حقوق النساء والفرص المتاحة أمامهن في المملكة العربية السعودية». وتابع: «سنواصل دعم المملكة العربية السعودية في جهودها الرامية إلى تعزيز المجتمع السعودي والاقتصاد من خلال إصلاحات مماثلة وتنفيذ رؤية السعودية 2030».

وكان العاهل السعودي، الملك سلمان بن عبدالعزيز، أصدر أمرًا ملكيًّا سمح بموجبه للنساء بقيادة السيارات اعتبارًا من يونيو، في قرار تاريخي سيزيل عن المملكة لقب «الدولة الوحيدة في العالم التي تحظر على المرأة قيادة السيارة».

وقالت وكالة الأنباء السعودية «واس» إن الملك سلمان أمر بـ«تطبيق أحكام نظام المرور ولائحته التنفيذية، بما فيها إصدار رخص القيادة، على الذكور والإناث على حد سواء». وكانت الخارجية الأميركية رحَّبت بالقرار التاريخي، معتبرة إياه «خطوة إيجابية جدًّا».

وقالت الناطقة باسم الخارجية الأميركية، هيذر نويرت، للصحفيين في واشنطن: «نحن سعيدون للغاية». وردًّا على سؤال بشأن ما إذا كانت واشنطن تعتبر القرار السعودي خطوة أولى على طريق تعزيز حقوق النساء في المملكة اكتفت نويرت بالقول: «اليوم نحن سعيدون».

المزيد من بوابة الوسط