نواكشوط تمنع وفدًا أميركيًا من دخول موريتانيا

منعت السلطات الموريتانية ناشطين أميركيين مناهضين للعبودية من دخول أراضيها لأنهم كانوا يريدون العمل وفق برنامج «مخالف للقوانين الموريتانية».

الموقف الموريتاني الرسمي أوضحه وزير الثقافة، الناطق باسم الحكومة محمد اليمين ولد الشيخ، بقوله: «أبلغنا السفارة الأميركية التي نقلت إلينا برنامج هذا الوفد بأننا لن نمنحه تأشيرة دخول بسبب برنامجه الذي نعتبره مخالفًا للقوانين الموريتانية»، وفق موقع إذاعة «مونت كارلو الدولية».

وبحسب ولد الشيخ، لم يتم «الاتفاق على برنامج الزيارة مع السلطات الموريتانية كما يجري عادة، علمًا أن البرنامج لم يكن يتضمن إلا لقاءات مع أطراف محددة تعمل وفق اجندة خاصة»، كما قال الوزير ولد الشيخ من دون أن يذكر أي تفاصيل.

وفي حديثه عن العبودية التي ألغيت رسميًا في العام 1981 قال وزير الثقافة الموريتاني: «البرنامج يعني كل الموريتانيين الذين يجب إشراكهم في النقاش المرتبط به، لأن قوانيننا ترفض الانقسام المجتمعي والإثني وتؤكد على الوحدة ومتانة العلاقات بين كل المجموعات الوطنية، لذلك رفضنا استقبال هذا الوفد».