وزير الدفاع الإسرائيلي يحذر إيران وسورية بعد الضربة الجوية

وجه وزير الدفاع الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان تحذيرًا إلى سورية وإيران، مؤكدًا أن بلاده ستفعل «كل ما يلزم لمنع» وجود ممر شيعي من طهران إلى دمشق.

لكن ليبرمان لم يؤكد أو ينفي ما أعلنته دمشق عن ضربة جوية إسرائيلية طاولت أراضيها. وقال في تصريحات بثها التلفزيون الإسرائيلي: «نحن عازمون على منع أعدائنا من إيذاء أو حتى خلق فرصة للإساءة إلى أمن المواطنين الإسرائيليين (..) سنفعل كل ما يلزم لمنع وجود ممر شيعي من طهران إلى دمشق».

واتهم الجيش السوري إسرائيل بضرب أحد مواقعه ما أسفر عن مقتل شخصين في وقت سابق الخميس في هجوم قال خبراء إنه يضم مركزا للبحوث العلمية ومعسكر تدريب.

وتحذر إسرائيل منذ وقت طويل من أنها لن تسمح بنقل أسلحة متطورة إلى حزب الله، واتهمت إيران ببناء مواقع لإنتاج «صواريخ موجهة بدقة» فى كل من سورية ولبنان.

وحذر رئيس الاستخبارات العسكرية الجنرال هرتزل هاليفي في وقت سابق الخميس بدون أن يذكر الغارة أعداء بلاده «القريبين والبعيدين».

وقال في خطاب علني إن «التهديدات الأمنية الخطيرة لإسرائيل مصدرها منظمات مسلحة معظمها تمولها وتساعدها إيران (..) نتعامل مع هذه التهديدات، سواء كانت قريبة أو بعيدة، بكل حزم كما أن أعداءنا في كل ساحة يعرفون جيدا جدا المزيج الذي لدينا من استخبارات دقيقة وقدرات عملانية».

المزيد من بوابة الوسط