فرنسا تسلح طائرات دون طيار لقتال «المتطرفين» بالساحل الأفريقي

قال وزير الدفاع الفرنسي فلورنس بارلي، اليوم الثلاثاء، إن بلاده قررت تسليح طائرات مراقبة دون طيار تابعة لها في غرب أفريقيا في إطار عمليات مكافحة الإرهاب التي تستهدف «المتطرفين».

وجعل الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون محاربة «المتطرفين» هدفه الأول في السياسة الخارجية والانتقال إلى طائرات دون طيار مسلحة يناسب تشديدًا في السياسة في وقت يبدو فيه من غير المرجح بشكل متزايد أن تسحب باريس قواتها من المنطقة في المدى المتوسط والبعيد، بحسب «رويترز».

وتملك فرنسا حاليًا خمس طائرات استطلاع غير مسلحة من الطراز ريبر في نيامي عاصمة النيجر لدعم عملية برخان لمكافحة الإرهاب التابعة لها بأفريقيا والمؤلفة من 4000 فرد فضلاً عن واحدة في فرنسا. وقال بارلي في كلمة للجيش: «فيما وراء حدودنا العدو أكثر قدرة على التخفي والحركة ويختفي في صحراء الساحل الشاسعة ووسط السكان المدنيين».

وأضاف: «في مواجهة هذا، لا يمكن أن نبقى ساكنين. ينبغي أن تتكيف وسائلنا وعتادنا. وبوضع ذلك في الحسبان قررت تدشين عملية تسليح طائراتنا دون طيار الخاصة بالتجسس والاستطلاع». ومن المقرر أن تتسلم فرنسا في العام 2019 ست طائرات أخرى من بين 12 طائرة ريبر من شركة جنرال أتوميكس الأميركية كانت الحكومة الفرنسية طلبتها بعد تدخلها في العام 2013 في مالي لتحل محل طائرات هارفانج التي تصنعها شركة (إي.إيه.دي.إس) الأوروبية.

المزيد من بوابة الوسط