مقتل شرطي في تفجير انتحاري أمام مديرية أمن بالجزائر

قتل شرطي جزائري، اليوم الخميس، جراء تفجير انتحاري بحزام ناسف بعد محاولة دخول مديرية الشرطة في تيارت التي تبعد 350 كلم جنوب غرب العاصمة الجزائر، حسبما أفادت وكالة الأنباء الجزائرية الرسمية.

واستهدف الاعتداء مديرية الأمن في تيارت ونقلت الوكالة عن إدارة الشرطة أن الانتحاري المسلح منع من دخول المبنى من قبل شرطي ارتمى عليه فقضى في الانفجار.

وقالت الوكالة «خلف الاعتداء الإرهابي الذي استهدف صباح اليوم الخميس مقر أمن ولاية تيارت وفاة الشرطي المكلف بالحراسة ومنفذ الاعتداء»، حسبما علم لدى المديرية العامة للأمن الوطني.

وأضافت «حاول إرهابي كان يحمل حزامًا ناسفًا الدخول إلى مقر أمن الولاية مستعملاً سلاحًا ناريًا، إلا أن رد رجال الأمن كان سريعًا؛ حيث ألقى أحدهم نفسه ببسالة على الإرهابي لمنعه من التقدم أكثر ليلقى حتفه مع الإرهابي الذي فجر نفسه».

وهذه هي المحاولة الثانية لتنفيذ اعتداء انتحاري ضد مقر للشرطة منذ مطلع السنة في الجزائر. وفي فبراير 2017 تبنى تنظيم الدولة الإسلامية اعتداءً انتحاريًا تم إحباطه ضد مديرية أمن في قسنطينة على بعد حوالي 430 كلم شرق العاصمة.

المزيد من بوابة الوسط