إنقاذ 300 مهاجر قبالة الساحل الإسباني

قالت خدمة الإنقاذ البحري الإسبانية، اليوم الأربعاء، إنه تم إنقاذ ما يربو على 300 مهاجر في سبعة زوارق قبالة الساحل الجنوبي لإسبانيا بعد محاولتهم عبور البحر من المغرب.

وأضافت خدمة الإنقاذ أن المهاجرين وعددهم 317 ينحدرون في الأساس من شمال أفريقيا وأفريقيا جنوب الصحراء، وأن بينهم 31 طفلاً، إضافة إلى رضيع واحد، وفق «رويترز». وأعلنت إسبانيا هذا العام عن زيادة في أعداد المهاجرين القادمين إلى البلاد بحرًا أو الذين يحاولون عبور الحدود في جيبي سبتة ومليلية الخاضعين للحكم الإسباني في شمال أفريقيا. ومن المتوقع أن تتضاعف الأعداد عند المقارنة بالعام السابق 2016.

وتشير بيانات الحكومة إلى أن أعداد القادمين إلى إسبانيا في طريقها للوصول إلى 11 ألف شخص مقارنة بالمعدل الذي كان لا يتجاوز خمسة آلاف في الفترة بين عامي 2010 و2016. ولا يزال كثير المهاجرين يستخدمون الطريق البحري بين ليبيا وإيطاليا لمحاولة الوصول إلى أوروبا.