تركيا توقف بريطانيًا لـ«صلاته المحتملة» بميليشيا كردية

أوقفت السلطات التركية بريطانيًا يشتبه بعلاقته «بميليشيا كردية» تصنفها أنقرة تنظيمًا إرهابيًا، بعد أن اعتقلته في مداهمة في منتجع سياحي.

واعتقل الرجل، ويدعى جوزيف اية. آر، في مدينة ديديم في محافظة أيدين وسجن بقرار من محكمة قبيل مثوله أمام محكمة، بحسب «فرانس برس».

واعتقلت بلغارية مع المواطن البريطاني، لكنها أفرج عنها لاحقًا مع وضعها تحت مراقبة القضاء، فيما اعتقلت والدتها وتم إخلاء سبيلها دون توجيه تهم لها.

وأوقف البريطاني جوزيف بعدما نشر صورًا له على مواقع التواصل الاجتماعي تظهره في ملابس مموهة يشارك ضمن عمليات وحدات حماية الشعب الكردية في سورية.

وتعتبر تركيا هذه القوات الكردية تنظيمًا إرهابيًا، وبمثابة الفرع السوري لحزب العمال الكردستاني، الذي يشن تمردًا في تركيا منذ العام 1984.

إلا أن الولايات المتحدة تعتبر وحدات حماية الشعب الكردية القوات المقاتلة الرئيسة على الأرض في سورية ضد تنظيم «داعش».

وتسلح واشنطن هذه القوات علنًا، وهي تنفذ على نطاق واسع عمليات تدعمها الولايات المتحدة لإخراج التنظيم «الجهادي» من معقله في الرقة.

وقالت «بي بي سي» إن المواطن البريطاني عسكري سابق يدعى جو روبنسون وعمره 24 عامًا، مفيدة بأنه من مدينة ليدز في شمال بريطانيا، وأن خطيبته البلغارية تدعى ميرا روجكان.

وأضافت أن روبنسون المتحدر من لانكشاير، قضى خمسة أشهر يقاتل كمتطوع ضمن وحدات حماية الشعب الكردية. وأجرى مقابلات صحفية تحدث فيها عن خبراته المكتسبة في القتال، من ضمنها مقابلة مع جريدة «ذي غارديان».

المزيد من بوابة الوسط