نتانياهو يطالب بطرد قناة الجزيرة من إسرائيل

أعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو، أنه يريد طرد قناة الجزيرة القطرية من إسرائيل، في غمرة التوترات بين الفلسطينيين والدولة العبرية حول المسجد الأقصى في القدس الشرقية المحتلة.

وكتب نتانياهو على صفحته في «فيسبوك»، أن «قناة الجزيرة تواصل الحض على العنف في محيط جبل الهيكل الاسم العبري للحرم القدسي».

وأضاف: «ناشدت الأجهزة الأمنية مرارا لإغلاق مكتب الجزيرة في القدس. إذا لم يكن ذلك ممكنا بسبب تفسير القانون فسأسعى إلى إجراء التعديلات اللازمة على القانون لطرد الجزيرة من إسرائيل».

وتتهم الدولة العبرية منذ سنوات القناة القطرية بالانحياز في تغطيتها للنزاع الدائر بين إسرائيل والفلسطينيين.

وأمس الأربعاء كان الوضع لا يزال متوترا في محيط الحرم القدسي في القدس الشرقية المحتلة حيث أزالت السلطات الإسرائيلية بوابات كشف المعادن التي كانت نصبتها بعد هجوم شنه في 14 يوليو ثلاثة شبان من عرب إسرائيل وأسفر عن مقتل شرطيين إسرائيليين اثنين إضافة إلى المهاجمين الثلاثة.

وفجر الخميس أزالت القوات الإسرائيلية المسارات الحديدية وأعمدة الكاميرات التي كانت القوات الإسرائيلية نصبتها عند مدخل الحرم القدسي الذي يضم المسجد الأقصى وقبة الصخرة ويطلق عليه اليهود جبل الهيكل.

ورأى الفلسطينيون في الإجراءات الأمنية الأخيرة محاولة من إسرائيل لبسط سيطرتها على الموقع، ورفضوا دخول الحرم القدسي وأدوا الصلاة في الشوارع المحيطة.

واندلعت احتجاجات فلسطينية عارمة تخللتها صدامات أسفرت عن مقتل خمسة فلسطينيين. وليل الجمعة، طعن فلسطيني عائلة مستوطنين إسرائيليين في الضفة الغربية المحتلة فقتل ثلاثة منهم.

المزيد من بوابة الوسط