أميركا تمنع رعاياها من السفر إلى كوريا الشمالية

أعلنت الولايات المتحدة أنها ستمنع رعاياها من السفر إلى كوريا الشمالية، بحسب وكالتا سفر في بكين الجمعة، بعد شهر على وفاة سائح أميركي أوقفته السلطات في بيونغ يانغ.

وأعلنت وكالة «يونغ بايونير تورز» التي نظمت رحلة الطالب الأميركي و«كوريو تورز» ومقرهما بكين أنهما تبلغتا أن حظر السفر سيصبح ساريا اعتبارا من 27 يوليو.

يأتي القرار بعد شهر على وفاة اوتو ورامبير في 13 يونيو الذي أعيد إلى بلاده وهو في حالة غيبوبة قبلها بأيام بعد توقيفه لمدة 18 شهرا في كوريا الشمالية.

وكان وارمبير اعتقل في كوريا الشمالية لمدة 18 شهرا بعد اتهامه بسرقة شعار سياسي بينما كان في رحلة إلى العاصمة بيونغ يانغ كسائح. وزادت وفاته من حدة التوتر بين واشنطن وبيونغ يانغ.

وكان الرئيس الأميركي دونالد ترامب ندد بـ«النظام الوحشي»، معربًا عن تصميمه «للحؤول دون أن يعاني أبرياء من مثل هذه المآسي». ولا يزال ثلاثة أميركيين موقوفين في كوريا الشمالية.

المزيد من بوابة الوسط