تركيا تسرح 7 آلاف شخص من الشرطة والجيش والموظفين

أقالت السلطات التركية عدة آلاف من رجال الشرطة والموظفين بالوزارات والأكاديميين من وظائفهم، قبل يوم من الذكرى الأولى لمحاولة الانقلاب العسكري الفاشلة.

وقالت وسائل إعلام تركية إنه تم تسريح أكثر من سبعة آلاف ضابط شرطة وجندي وموظف حكومي في تركيا بموجب مرسوم جديد صدر، اليوم الجمعة، في إطار حالة الطوارئ المعمول بها منذ الانقلاب الفاشل قبل عام، وفق «فرانس برس».

وتم تسريح 7563 شخصا في إطار موجة التطهير الجديدة هذه، حسب وكالة الأناضول التي أضافت أن السلطات أحالت أيضا 342 عسكريا على التقاعد. وكانت صحيفة «حرييت» أوردت أن عدد المسرحين 7348 شخصا بينهم 2303 شرطيين.

وفصلت تركيا أو أوقفت عن العمل أكثر من 150 ألف شخص منذ محاولة الانقلاب واعتقلت 50 ألفا من الجيش والشرطة وقطاعات أخرى.

وندد الداعية التركي فتح الله غولن المقيم في الولايات المتحدة -ويتهمه النظام التركي بأنه العقل المدبر لمحاولة الانقلاب في 15وليو 2016، الجمعة- بـ«الانقلاب الحقير» وكذلك بالحملة التي يشنها النظام ضد معارضيه.

ويأتي المرسوم عشية الذكرى الأولى للانقلاب الفاشل في 15 يوليو 2016. ومنذ ذلك التاريخ اعتقل نحو 50 ألف شخص وأقيل أكثر من مئة الف.

المزيد من بوابة الوسط