الأمم المتحدة تحصي 38 موقعًا محتملاً لمقابر جماعية في الكونغو

أعلنت الأمم المتحدة الأربعاء العثور على 38 موقعًا جديدًا لمقابر جماعية محتملة في منطقة كاساي الوسطى، في جمهورية الكونغو الديمقراطية.

وأحصيت 80 مقبرة جماعية على الأقل في منطقة كاساي التي تشهد أعمال عنف منذ تسعة أشهر بين قوى الأمن المحلية وميليشيا كاموينا نسابو القبلية منذ سبتمبر الماضي، بحسب «فرانس برس».

وأعربت الأسرة الدولية عن قلقها الشديد جراء أعمال العنف التي أسفرت عن مصرع أكثر من 3000 شخص، بحسب حصيلة للكنيسة الكاثوليكية.

وكانت مهمة الأمم المتحدة في جمهورية الكونغو الديمقراطية، المسؤولة عن حفظ السلام، أشارت قبلاً إلى «أكثر من 400 قتيل»، فيما يقدر بحوالي 1.3 مليون عدد الأشخاص الذين هربوا من منازلهم في أقاليم كاساي.

وأدى التحقيق الذي تقوم به الأمم المتحدة إلى اكتشاف آخر المقابر الجماعية في منطقتي ديبوكو وسومبولا الواقعتين في نطاق كامونيا (جنوب غرب).

ومنذ سبتمبر 2016 تشهد أربع محافظات في وسط جمهورية الكونغو الديمقراطية أعمال عنف يشارك فيها عناصر ميليشيات وجنود ورجال شرطة، بعد مقتل الزعيم التقليدي كاموينا نسابو الذي كان يتحدى سلطة كينشاسا.

المزيد من بوابة الوسط