ثاني جندي كوري شمالي ينشق في غضون شهر

أعلن الناطق باسم وزارة الدفاع الكورية الجنوبية، انشقاق جندي كوري شمالي بعدما عبر الحدود المحصنة بين الشمال والجنوب، في ثاني حادث من نوعه خلال يونيو الجاري.

وأوضح في تصريحات لـ«فرانس برس» أن «جنديًا كوريًا شماليًا انشق ولجأ إلى أحد مواقع الحراسة التابعة لنا»، مضيفًا: «لقد وضع قيد التوقيف الاحترازي ريثما يخضع للاستجواب».

وتابعت الوكالة أنه لم يحصل تبادل لإطلاق النار خلال فرار الجندي.

وفي 13 يونيو، انشق جندي كوري شمالي عندما عبر المنطقة المنزوعة السلاح التي تفصل بين جزئي شبه الجزيرة الكوريةومنذ انقسام شبه الجزيرة فر عشرات الجنود الكوريين الشماليين إلى الجنوب عبر المنطقة المنزوعة السلاح التي يبلغ عرضها كيلو مترين.

وفر أكثر من 30 ألف كوري شمالي من بلادهم، لكن من النادر أن يعبروا الحدود بين البلدين بسبب الحراسة المشددة وحقول الألغام فيها. ويفضلون عادة الهرب من الحدود مع الصين.