الإعلام الإيراني يعلق على اختيار محمد بن سلمان وليًّا للعهد بالسعودية

وصفت وسائل الإعلام الإيرانية، اليوم الأربعاء، اختيار الأمير محمد بن سلمان وليًّا للعهد في السعودية بـ«الانقلاب الناعم».

وكتب التلفزيون الإيراني في عنوان على موقعه على الإنترنت: «انقلاب ناعم في السعودية. الابن يصبح خلفًا لوالده»، ومن المرجح أن تثير هذه الخطوة قلق القيادة في إيران التي انتقدت تصريحات الأمير محمد الشهر الماضي عندما قال إنه يجب نقل «المعركة» إلى إيران، بحسب «رويترز».

وصدرت عدد من الأوامر الملكية عن الملك سلمان بن عبدالعزيز، فجر الأربعاء، على رأسها «إعفاء الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز آل سعود من ولاية العهد، ومن منصب نائب رئيس مجلس الوزراء ومنصب وزير الداخلية»، و«اختيار الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز وليًّا للعهد وتعيينه نائبًا لرئيس مجلس الوزراء مع استمراره وزيرًا للدفاع»، وفقًا لـ«وكالة الأنباء السعودية واس».

وجاء في الأوامر الملكية تعيين الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف بن عبدالعزيز وزيرًا للداخلية. وتعيين أحمد بن محمد السالم نائبًا لوزير الداخلية بمرتبة وزير. كما أمرت بتعديل «الفقرة (ب) من المادة الخامسة من النظام الأساسي للحكم» لتكون بالنص الآتي: «يكون الحكم في أبناء الملك المؤسس عبدالعزيز بن عبدالرحمن الفيصل آل سعود وأبناء الأبناء، ويبايع الأصلح منهم للحكم». ووصف الزعيم الأعلى الإيراني، آية الله علي خامنئي، في خطاب ألقاه الشهر الماضي حكام السعودية بأنهم «حمقى»، وفق الوكالة ذاتها.

المزيد من بوابة الوسط