الجيش الأردني يقتل خمسة أشخاص قادمين من سورية

قتلت قوات حرس الحدود الأردنية خمسة أشخاص خلال الساعات الـ 72 الماضية، واعتقلت اثنين لمحاولتهما اجتياز الحدود قادمين من سورية.

وذكر بيان للجيش الأردني اليوم الأحد أن قوات حرس الحدود تعاملت مع تسع سيارات حاولت الاقتراب من الحد الأردني عن طريق معبر التنف باتجاه الأراضي الأردنية، مضيفًا أنه جرى تطبيق قواعد الاشتباك والرماية على السيارات، مما أدى إلى تراجعها باتجاه الأراضي السورية «ولكن وبعد وقت قليل من الحادثة عادت إحدى السيارات نوع (بيك-أب) ودراجتان باتجاه الأراضي الأردنية».

وأشار البيان إلى أنه تم تطبيق قواعد الاشتباك على السيارة مما تسبب في مقتل خمسة أشخاص وتدمير السيارة والدراجتين وتعطيل سيارة أخرى قدمت لإنقاذ المصابين والقتلى.

ونوه الجيش الأردني كذلك إلى أن قوات حرس الحدود أحبطت محاولة تسلل لشخصين حاولا اجتياز الحدود من الأراضي السورية باتجاه الأراضي الأردنية وإلقاء القبض عليهما وتحويلهما إلى الجهات المعنية.

وكانت قوات حرس الحدود الأردنية قتلت في الثالث من يونيو الجاري مسلحين ينتمون إلى «تنظيمات إرهابية» كانوا يستقلون ثلاث دراجات نارية حاولوا اجتياز الحدود قادمين من سورية.

وفي 21 يونيو من العام الماضي، أدى هجوم بسيارة مفخخة على موقع عسكري أردني في منطقة الركبان على حدود الأردن مع سورية، يقدم خدمات لنحو ستين ألف سوري عالقين في المنطقة المحايدة، إلى مقتل سبعة عسكريين وسقوط 13 جريحا. وأعلن الجيش مباشرة عقب الهجوم، الذي تبناه تنظيم الدولة الإسلامية، حدود المملكة مع سورية ومع العراق منطقة عسكرية مغلقة.

ولم يكن ذلك الهجوم الوحيد في منطقة الركبان التي يتجمع فيها اللاجئون السوريون بشكل عشوائي، فقد وقعت عدة هجمات بمركبات مفخخة داخل الأراضي السورية.

المزيد من بوابة الوسط