توقيف ناشط يحقق في مصنع ينتج أحذية لشركة إيفانكا ترامب

أعلنت منظمة للدفاع عن حقوق العمال أن ناشطًا كان يحقق في مصنع أحذية في الصين ينتج لشركة إيفانكا ترامب ابنة الرئيس الأميركي أوقف بينما فقد ناشطان آخران.

وأوضحت منظمة «تشاينا ليبور ووتش» لـ«فرانس برس» أن الرجال الثلاثة كانوا يحققون في شروط العمل في مصانع تنتج سلعًا عديدة بينها أحذية لشركة إيفانكا ترامب، داعية الرئيس الأميركي دونالد ترامب إلى مطالبة النظام الصيني بالإفراج عنهم، بحسب «فرانس برس».

وقالت المنظمة المتمركزة في الولايات المتحدة إن الناشط الذي أوقف هوا هايفينغ كان يعمل سرًا في مصنع لمجموعة هوايجيان في إقليم جيانغتشي في وسط الصين. وقال مدير المنظمة لي تشيانغ إنه متهم بتسجيل اتصالات سرًا.

وقطعت أخبار الناشطين الثلاثة منذ الأحد، قبل أن تبلغ زوجة هوا هاينفينغ، الثلاثاء، في نهاية المطاف بتوقيف زوجها، في اتصال هاتفي من سلطات جيانغتشي. لكن لم يعرف شيء عن مصير الناشطين الآخرين الاثنين.

ومثل والدها، أكدت إيفانكا ترامب التي تعمل مستشارة في البيت الأبيض أنها تخلت عن الإدارة اليومية لشركاتها إلى أقربائها طوال فترة عملها في الرئاسة.

ولا تنتج شركتها بشكل مباشر في الصين لكنها عهدت بجزء من إنتاجها إلى مجموعات في الصين تنتج ملابس وأحذية وحقائب يد.

المزيد من بوابة الوسط