أبوالغيط يتطلع لدور روسي لتسوية الأزمة الليبية والقضية الفلسطينية

أعرب الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبوالغيط عن تطلعه لأن تلعب روسيا دورًا إيجابيًا دافعًا لتحقيق التسوية السياسية المنشودة لأزمات الشرق الأوسط من بينها الأزمة الليبية واليمنية والسورية بالإضافة للقضية الفلسطينية.

وقال الناطق باسم الجامعة العربية محمود عفيفي إن أبوالغيط أكد، خلال لقائه وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف في مقر الجامعة بالقاهرة، على أن الثقل الذي تتمتع به روسيا في ساحة العلاقات الدولية وتداخلها المباشر في الأزمة السورية يمكنها من لعب دور في تسوية الأزمة السورية سياسيًا، بما يتسق مع طموحات ومصالح كافة أبناء الشعب السوري.

وأكد أيضًا أهمية الدور الروسي في دفع الطرف الإسرائيلي للعودة مرة أخرى إلى طاولة المفاوضات السياسية مع الطرف الفلسطيني «بهدف الوصول إلى تسوية نهائية للقضية الفلسطينية تتأسس على حل الدولتين وقيام دولة فلسطينية مستقلة على حدود الرابع من يونيو 1967 وعاصمتها القدس الشرقية».

وذكر الناطق أن اللقاء تناول أيضًا مستجدات الأوضاع في كل من ليبيا واليمن والجهود الرامية لمواجهة ظاهرة الإرهاب في مناطق مختلفة من العالم وعلى رأسها منطقة الشرق الأوسط. كما تطرق إلى الاهتمام بالارتقاء بالعلاقات الاقتصادية والتجارية والاستثمارية بين الدول العربية وروسيا الاتحادية والاستفادة من المنتدى العربي الروسي كآلية حوار هامة لتدعيم العلاقات العربية الروسية في مختلف المجالات.

المزيد من بوابة الوسط