القضاء الأميركي يؤيد تعليق مرسوم ترامب حول الهجرة

رفضت محكمة استئناف أميركية في فرجينيا الخميس، إعادة العمل بالحظر المؤقت الذي فرضه الرئيس دونالد ترامب على دخول مواطني ست دول غالبيتها مسلمة وقالت إنه ينطوي على تمييز، ما يمهد لمواجهة قانونية محتملة في المحكمة العليا.

وفي تغريدة على تويتر كتب عمر جودت، المحامي عن الجمعيات التي تعتبر أن ترامب تعمد استهداف المسلمين في مرسومه ما يشكل انتهاكا للدستور، «لقد ربحنا».

بالمقابل سارعت الحكومة إلى الإعلان عن عزمها على الطعن في الحكم أمام المحكمة العليا. وقال وزير العدل جيف سيشنز إن الحكم «يقوض جهود الرئيس لتعزيز الأمن القومي في البلاد».

وكتب القاضي روجر غريغوري رئيس محكمة الاستئناف في ريتشموند في قراره أن «الكونغرس منح الرئيس سلطة واسعة لحظر دخول الأجانب، لكن هذه السلطة ليست مطلقة».

وأضاف أن هذه السلطة «لا يمكن أن تكون على غاربها حين يلجأ إليها الرئيس عبر مرسوم ينطوي على نتائج ضارة لا يمكن معالجتها بحق أشخاص في كل أنحاء البلاد».

واعتبر مناهضو المرسوم خلال جلسة علنية أمام محكمة الاستئناف الفدرالية في ريتشموند، عاصمة ولاية فرجينيا، في الثامن من مايو، أنه يعكس عداء ترامب للإسلام.

ونظرا إلى أهمية هذه القضية فقد التأمت المحكمة في جلسة عامة شارك فيها 13 من كبار قضاتها. وصدر القرار بأغلبية 10 من هؤلاء الأعضاء، مؤيدا الخطوط العريضة لحكم محكمة البداية الذي صدر عن قاض في ميريلاند.