ماكرون ثامن رئيس لفرنسا يتسلم مفاتيح «الإليزيه» اليوم

تشهد فرنسا عملية تسلم وتسليم السلطة، اليوم الأحد، بين الرئيس الاشتراكي (المنتهية ولايته) فرانسوا هولاند ووزير اقتصاده السابق، والرئيس المنتخب إيمانويل ماكرون في مراسم توصف بأنها «مهمة جدًّا» في تقاليد الجمهورية الفرنسية مع ما تحمله من خطوات رمزية، وغالبًا ما يليها في اليوم نفسه تعيين رئيس الوزراء.

ويقوم ماكرون، ثامن رئيس للجمهورية الخامسة، وفقًا لـ«فرانس برس» ابتداءً من غد الإثنين برحلته الأولى إلى برلين للقاء المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل.

وأكد هولاند أنه سيبذل كل ما في وسعه لتجري عملية تسليم السلطة لخلفه إيمانويل ماكرون بشكل «بسيط وواضح وودي». مضيفًا في حديث جانبي مع صحفيين: «أريد لبلدي النجاح، وأتمنى النجاح لإيمانويل ماكرون في التفويض الذي حصل عليه».

وردًّا على سؤال بشأن مشاعره إزاء تسليم مفاتيح الإليزيه لوزير اقتصاده السابق، أكد هولاند أنه سيبذل «كل المستطاع ليجري ذلك بشكل بسيط وواضح وودي». وتابع: «أنا لا أسلم السلطة لمعارض سياسي، وهذا في النهاية أكثر سهولة».

وتابع: «جميع المعلومات، وبينها الأكثر حساسية، ستسلم لماكرون ليتمكن من مباشرة العمل فور تسلمه التفويض مني».

وهولاند الذي سيمضي إجازة بعد مغادرته الإليزيه، لا ينوي مغادرة العمل السياسي، لكنه لم يفصح عما إذا كان سيسعى لاحقًا إلى مناصب أخرى واكتفى بالقول: «في الحياة لا يمكن الجزم بأي شيء، فكل شيء رهن بالظروف».

 

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط