تركيا: تسليح واشنطن مقاتلين أكراد في سورية «غير مقبول»

انتقدت تركيا، اليوم الأربعاء، إعلان الولايات المتحدة نيتها تزويد الأكراد الذين يقاتلون تنظيم الدولة «داعش» في سورية بالسلاح والمعدات العسكرية، معتبرة أنه «غير مقبول».

وقال نائب رئيس الوزراء التركي، نور الدين جانيكلي، وفقًا لما أوردته وكالة «فرانس برس» نقلاً عن قناة «إيه-خبر» التركية، إن «تزويد وحدات حماية الشعب الكردي بالسلاح غير مقبول»، مضيفًا أن «سياسة من هذا النوع لن تفيد أحدًا». وتابع: «نتوقع أن يتم تصحيح هذا الخطأ».

وترى واشنطن في وحدات حماية الشعب الكردية الحليف الأفضل لها في سورية ضد المقاتلين الإسلاميين المتطرفين، إلا أن أنقرة تنظر إلى تلك الوحدات على أنها إرهابية، وهو التصنيف ذاته الذي تضع فيه حزب العمال الكردستاني الذي أطلق تمردًا مسلحًا في تركيا منذ 1984 خلَّف عشرات الآلاف من القتلى.

كما أفادت الناطقة باسم وزارة الدفاع الأميركية «البنتاغون»، دانا وايت، في بيان بحسب الوكالة بأن الرئيس الأميركي دونالد ترامب «أعطى إذنًا لوزارة الدفاع بتجهيز العناصر الكردية في قوات سورية الديمقراطية كخطوة ضرورية لضمان تحقيق انتصار واضح على تنظيم الدولة (داعش) في الرقة».

وسبق أن أكدت أنقرة أنها متحمسة للمشاركة في معركة استعادة الرقة ولكن بشرط عدم انخراط المقاتلين الأكراد السوريين فيها. ومن المقرر أن يجتمع الرئيس التركي رجب طيب إردوغان مع نظيره الأميركي الأسبوع المقبل، في أول لقاء يعقده الزعيمان كرئيسين.

المزيد من بوابة الوسط